الفقيه بنصالح .كوم عن اليوم 24

أثار  شاب مغربي الجدل في إيطاليا وذلك بعد تدخله، ليلة أمس، لمنع سيارة إسعاف من نقل زوجته وهاجم طاقمها.

واتصل الشاب المغربي بسيارة الاسعاف بعد أن أصاب عارض صحي زوجته الحامل، حين كانت تتجول معه في أحد أزقة مدينة ميلانو.

وتناقلت وسائل إعلام ايطالية على نطاق واسع هذه الواقعة،  التي استغلتها منابر اليمين المتطرف لمهاجمة الأجانب عامة والمغاربة خاصةً.

وعندما حضر الفريق الطبي شرعوا في تقديم الاسعافات الأولية لها وحين  أرادوا حملها على متن سيارة الإسعاف طلبوا منه أن يلتحق بها في المستشفى لأن القوانين تمنع أن يذهب معها في سيارة الاسعاف،  لكنه منعهم وتذرع بأن الطاقم يتكون فقط من الذكور ولن يقبل أن يحملوها للمستشفى لوحدها وسطهم.

وصب المهاجر المغربي جام غضبه على طاقم الاسعاف صارخاً في وجههم، طالباً  منهم الذهاب و إحضار سيارة إسعاف أخرى بها إناث.

وبسبب التهديدات اتصل المسعفون بالأمن الذي حضر لعين المكان، والذي نال بدوره نصيبه من هجوم الشاب الذي لم يقتصر على الصراخ، بل وصل حدّ إلحاق أضرار مادية بسيارة الشرطة.

إثر ذلك تدخل رجال الأمن، واعتقلوا الشاب البالغ من العمر 24 سنة وأودوعوه السجن، في انتظار محاكمته، في نفس الوقت حمل المسعفون زوجته إلى المستشفى لتلقي الاسعافت اللازمة.