جديد الأخبار
أنت هنا: الرئيسية / أخبار جهوية / حقيقة اللقاح الصيني “القاتل”!! لا علاقة له بالمختبر الذي يتعامل معه المغرب.

حقيقة اللقاح الصيني “القاتل”!! لا علاقة له بالمختبر الذي يتعامل معه المغرب.

Virus-Outbreak_EU_Drug_Predictions_13007--e6726

الفقيه بنصالح.كوم عن كيفاش

أثار خبر تعليق وكالة المراقبة الصحية البرازيلية Anvisa ، مؤقتا التجارب على لقاح Coronavac المضاد لفيروس كورونا الذي طوره المختبر الصيني Sinovac، بسبب “حادث جدي”، مخاوف مغاربة حول علاقة هذا اللقاح الصيني، باللقاح الذي سيستعمل في عملية التلقيح الواسعة التي ستنطلق في الأسابيع المقبلة. كما حاول البعض استغلال هذا الخلط لتقديم صورة مغلوطة.

أشنو وقع فالبرازيل؟

أعلنت هيأة تنظيم الصحة في البرازيل، أول أمس الاثنين (8 نونبر)، أنها علقت التجارب السريرية على لقاح “سينوفاك” الصيني للوقاية من فيروس كورونا، بسبب “تطور بالغ الضرر”، الأمر الذي فاجأ منظمي التجربة فردوا بالقول إن هناك حالة وفاة لكنها غير مرتبطة باللقاح.

وقالت الهيأة إن هذا التطور حدث يوم 29 أكتوبر الماضي، لكنها لم تحدد إن كان حدث في البرازيل أم في دولة أخرى. كما لم تحدد إلى أي مدى قد يستمر التعليق، وفقا لما نقلته وكالة “رويترز”.

هذا الإعلان خلف مخاوف في العالم، وفي المغرب أيضا، تزامنا مع الإعلان عن اطلاق حملة وطنية واسعة للتلقيح ضد كورونا، واعتقد البعض أن الأمر يتعلق بنفس اللقاح الصيني الذي تتم عملية تجربته في المملكة.

سينوفاك ماشي هي سينوفارم

ورغم أن اللقاح الذي تم تعليقه بالبرازيل لقاح صيني، إلا أنه لا علاقة له باللقاح الذي شارك المغرب في تجاربه السريرية، والذي سيعتمد خلال حملة التلقيح التي ستبدأ بعد أسابيع، لأن الصين تعمل على تطوير أكثر من لقاح.

ويتعلق الأمر في المغرب بلقاح تطوره شركة تدعى “سينوفارم“، وهي منافسة لشركة “سينوفاك بايوتيك” الصينية التي جرب لقاحها في البرازيل.

أشنو كتقول الصين فهاد الشي؟

وأكدت الصين، أمس الثلاثاء (10 نونبر)، أن الحادث الضار الذي وقع لأحد متطوعي البرازيل في التجارب السريرية للقاح فيروس كورونا الذي طورته شركة “سينوفاك” الصينية “لا علاقة له باللقاح”.

جاء ذلك في تصريح للمتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية “وانغ وين بين”، خلال المؤتمر الصحافي اليومي في مقر الوزارة، تعليقا على إعلان الوكالة الوطنية للمراقبة الصحية في البرازيل تعليق التجارب السريرية للقاح فيروس كورونا الذي طورته الصين بعد “حادث ضار” لأحد المتطوعين في 29 أكتوبر الماضي.

وقال “بين”: “لاحظنا أن سينوفاك ردت على التقارير ذات الصلة، حيث يعتقد معهد بوتانتان، وهو الشريك المتعاون مع سينوفاك في البرازيل، أن هذا الحادث الضار الخطير لا علاقة له باللقاح، وستواصل سينوفاك التواصل مع البرازيل بشأن هذه المسألة”.

نجاعة لقاح “سينوفارم”

ومن جهة أخرى، أظهر لقاح كورونا، الذي ما تزال مجموعة “سينوفارم” الدوائية الصينية تختبره، نجاعته على نحو 56 ألف شخص، وفق ما ذكرت صحيفة “غلوبال تايمز”.

ونقلت الصحيفة الصينية عن رئيس “سينوفارم” قوله، يوم الجمعة الماضي (6 نونبر)، إن 56 ألف شخص شخص تلقوا لقاح كوفيد-19، وسافروا إلى الخارج، ولم يصابوا بفيروس كورونا المستجد.

وقال ليو جينغ تشن، رئيس الشركة، في مؤتمر صحافي، إنه تم تطعيم حوالي 100 ألف شخص بلقاح الشركة، ولم يظهروا أي ردود فعل سلبية حتى الآن.

وأشار المتحدث إلى أن مجموعة من بين الذين تم تلقيحهم، سافرت إلى الخارج، ولم تصب بالفيروس.

دليل على أن اللقاح يعمل

وجرى منح اللقاح في إطار “الاستخدام الطارئ”، لعدد كبير من موظفي شركة البترول الوطنية الصينية وشركة البتروكيماويات الصينية وشركة هواوي العملاقة للتكنولوجيا.

وذكر تاو لينا، خبير اللقاح في شنغهاي، أن حقيقة عدم إصابة أي شخص تلقى اللقاح بالفيروس، تعد بمثابة “دليل أكثر واقعية على أن اللقاح يعمل”.

وأبدى تاو توقعه بأن البيانات الحالية تشير إلى أن لقاح سينوفارم “ربما اقترب من طرحه في السوق”.

دجنبر غيكون عندنا اللقاح

وكان المغرب وقّع اتفاقيتي شراكة مع المختبر الصيني “سينوفارم (CNBG) في مجال التجارب” السريرية حول لقاح كورونا.

ويرتقب أن يتسلم المغرب، في شهر دجنبر المقبل، دفعة من 10 ملايين جرعة من هذا اللقاح الصيني.

وشارك المغرب في التجارب السريرية للقاح الصيني بـ600 متطوع مغربي، وهي التجارب التي أظهرت نجاعة اللقاح على نحو 56 ألف شخص.

ولا يركز المغرب فقط على اللقاح الصيني، حيث سبق ووقّع اتفاقاً آخر مع مختبر “أسترا زينيكا” (السويدي ـ البريطاني) من أجل الحصول على 17 مليون جرعة، مع إمكانية اقتناء 3 ملايين جرعة أخرى عند الحاجة أو أكثر من ذلك، إضافة إلى اتفاق آخر مع شركة “آر-فارم” الروسية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى

Fatal error: Call to undefined function setPostViews() in /home/fkihbenso/www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 93