ويربط عدد من المتتبعين لهذه التدوينات المسيئة والصور المفبركة إلى تردد أشخاص ينشطون داخل جمعيات إلى عدم إتخاذ  المصالح الأمنية بالفقيه بن صالح  توسيع البحث ضد  هذه الشبكة التي تنشط منذ سنة 2014 و تشهر بالمواطنين بدريعة أن لها نفوذ تحميها من المسائلة القانونية .

ولهذا تدق  فعليات جمعوية  وحقوقية وحزبية بالفقيه بن صالح  ناقوس الخطر،  حيث هناك  عريضة توقيعات سترسل للمدير العام للأمن الوطني ، تطالب من من خلالها عبد اللطيف الحموشي  بالتدخل بشكل استعجالي لتبديد المخاوف  وإعطاء أوامره للمصالح الأمنية بالفقيه بن صالح لتفكيك هذه الشبكة التي تنشط داخل جمعيات و تدعي النفوذ   ، وكذا فتح تحقيقات  للاهتداء إلى  هذه الشبكة التي  تشهر  بالمواطنين وتفبرك صورهم ، حيث من المنتظر تنظيم وقفة احتجاجية ضد الشبكة المذكورة خلال الأيام القليلة   . شاهد الفيديو :