جديد الأخبار
أنت هنا: الرئيسية / أخبار جهوية / العامل السابق لاقليم الفقيه بنصالح نور الدين أوعبو ” رجل الحوار وسجله خالي من أي خصومات  أو عداوة

العامل السابق لاقليم الفقيه بنصالح نور الدين أوعبو ” رجل الحوار وسجله خالي من أي خصومات  أو عداوة

عن فاطمة الزهراء أبوالديهاج مهاجرة مقيمة بإيطاليا مراسلة صفحة الفقيه بن صالح .كوم

إشتركت العديد من المصادر الإعلامية والوطنية بتميز العامل السابق لاقليم الفقيه بن صالح ”  نور الدين أوعبو ” الذي تم تنقيله قبل حوالي خمس سنوات عاملا بعاملة برشيد بحسن التواصل والحوار  وحل مجموعة من الملفات والمشاكل  المعقدة بطرق عقلانية  و حضوره القوي في جميع المجالات منها  الاقتصادية و الاجتماعية والرياضية  بإقليم الفقيه بن صالح عكس التاريخ الحالي الذي يشهده الإقليم حاليا من احتجاجات و مضايقات في حق بعض  الجمعيات الحقوقية و المراسلين الإعلاميين  ورفع دعاوي قضائية انتقامية  بحق بعض المراسلين في إطار حرية التعبير ، بينهم  ”  عثمان جدي ” الذي رفع في  حقه عامل الإقليم الحالي  3 دعاوي قضائية زائد شكاية رابعة رفعها ضده باشا المدينة  وفق ما صرحت به بعض الجمعيات الحقوقية الوطنية في بيان لها ، حيث سبق كذلك  لعامل الإقليم الحالي  وأن رفع في وقت سابق  شكاية في حق صحفي  يعمل بالموقع الإخباري الوطني هبة زوم  الذي حكم بأربعة أشهر موقوفة التنفيذ بسبب تلك الشكاية  . هذا ويعرف إقليم الفقيه بن صالح منذ تعيين العامل الحالي تشابك  عدد من   الملفات بالإقليم  وغيرها من المشاكل التي وصلت صدها إلى ردهات المحاكم وذلك بسبب غياب باب الحوار ، حيث عرف عهد العامل السابق ”  نور الدين أعبو ” الذي كان يتقبل الانتقادات من الإعلام بصدر رحب ، كما عرف عهده   تدشين عدد من المشاريع دات أهمية كبيرة لدى ساكنة الإقليم عموما وساكنة الجماعات المحلية خصوصا، كالطرق وفك العزلة على بعض الدواوير التي كانت تعاني  من هشاشة كبيرة ، فكان لهذه المشاريع وقعها الإجابي لدى الساكنة، وحفز دلك كل الأجهزة العاملة في المجال ، ولم يترك صغيرة أو كبيرة إلا وكان له رأي فيها غادر إقليم الفقيه بن صالح وسجله خالي من أي خصومات  أو عداوة وكان متسامحا ، حيث سبق له وأن  تعرض إبان اشتغاله بالإقليم  إلى هجوم أمام باب  مسكنه من قبل  موظف بسيط بالداخلية في الفقيه بن صالح ، حيث هاجمه الموظف المذكور بكلام نابي  مقرون  بالسب والشتم ولم يتخذ  العامل السابق ”   نور الدين ”  أوعبو  في حق الموظف أي إجراء قضائي  نظرا لطيبوبته وكرمه وتسامحه   ، كان  هو من يذهب الى المواطن والاستماع إلى مشاكله التي يحيلها إلى الجهات المختصة للنظر فيها والبث في أمرها في زمن قياسي . كما كان له حضور مع جميع  جمعيات المجتمع المدني وفتح قنوات الاتصال معهم وتشجيعهم على بدل أكبر مجهود لتحقيق مطالب الطبقة الهشة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى

Fatal error: Call to undefined function setPostViews() in /home/fkihbenso/www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 93